addcounsel

مركز علاج إدمان الكحول

حان الوقت لتبدأ حياة جديدة خالية من إدمان الكحول وما يترتب عليه من آثار ضارة على كافة المستويات صحيًا ونفسيًا واجتماعيًا. وذلك بمساعدة مصحة لإدمان الكحول في لندن. فمع مركز إدمان الكحول لدينا ستجد من الرعاية والاهتمام ما يفوق توقعاتك في مساعدتك على التعافي التام والآمن.

في وسط لندن، وتحديدًا في الصرح الطبي آدكونسيل الذي يهتم بكل ما يخص الصحة النفسية للفرد، أدرك مجموعة من أمهر الخبراء ما يعانيه مدمنو الكحول في شتى نواحي حياتهم، ورغبة الكثيرين منهم في التخلص من هذا الأسر الذي يهدد استقرار حياتهم. وبعد الكثير من الدراسة والملاحظة توصل هؤلاء الخبراء ومعاونيهم إلى فهم دقيق لكل ما يحتاجه مدمن الكحول خلال رحلة تعافيه. ومن هنا ضمت آدكونسيل أفضل مصحة لإدمان الكحول في لندن بشهادة الكثير من المتعافين وأسرهم.

ما يقدمه مركز علاج إدمان الكحول في لندن

في آدكونسيل، ستحظى بما يلي:

  • إقامة فاخرة نضمنها لك بمجرد تسجيلك في المركز، فأنت تستحق كل سبُل الرفاهية التي تجعل من رحلة التعافي تجربة هادئة ومميزة ولطيفة.
  • برنامج علاجي مُصمم خصيصًا من أجلك أنت. يتناسب تمامًا مع حالتك الصحية ومرحلة إدمان الكحول التي وصلت إليها.
  • فريق طبي مؤهل على أعلى مستوى من مختلف التخصصات، شغله الشاغل الحفاظ على صحتك البدنية وكذلك سلامتك الذهنية والنفسية.
  • إمكانية الوصول إلى المختصين على مدار الساعة لطرح الاستفسارات وتلقي المساعدات.
  • نمط تغذية صحي خاص بك تحت رعاية أطباء مختصين في مجال التغذية، إيمانًا منا بدور التغذية في تعافي الجسم وتخليصه من السموم. فضلاً عن دور الغذاء السليم في دعم الحالة النفسية والذهنية.
  • برنامج ما بعد التعافي مُصمَّم خصيصًا لضمان اندماجك في حياتك الطبيعية مرة أخرى، وودعم استعادة الود والتواصل الفعال مع أفراد العائلة والأصدقاء.
  • خصوصية تامة؛ إذ تُعد سرية بياناتك الشخصية وكذلك سرية تواجدك من أولى أولويات مركز علاج إدمان الكحول في لندن. فأنت تتواجد في مكان مميز وفردي بمنأى تمامًا عن أي تجمعات أو مرضى آخرين.

أهمية علاج إدمان الكحول في آدكونسيل

إلى جانب جميع النقاط السابق ذكرها، يقدم آدكونسيل ميزة فائقة الأهمية للمشتركين. الدراية الجيدة والخبرة الكبيرة في مسألة علاج إدمان الكحول وتبعاته تكون دائمًا في صالحك. فأنت تمر معهم عبر مراحل انسحاب الكحول من جسمك بأمان تام. وتقي نفسك من التعرض لمخاطر الانسحاب التي قد تحدث في حالة نقص الخبرة وانعدام القدرة على السيطرة على أعراض الانسحاب. إذ قد يُسبب التعامل بعشوائية غير مدروسة العواقب مع مراحل انسحاب السموم من الجسم الكثير من المشكلات الصحية والنفسية، قد تقود صاحبها إلى الانتكاس مرة أخرى والعودة إلى الإدمان.

إن طاقمنا الطبي المتميز يعلم جيدًا أن الانخراط في إدمان الكحوليات أو غيرها لا يدل أبدًا على ضعف إرادة المدمن ولا على فشله. فثمة أشخاص ناجحين يلجأون إلى هذا الأمر هربًا من الضغوط النفسية الشديدة التي يتعرضون لها. ثم لا يلبثون حتى يجدوا أنفسهم واقعين في حلقة مفرغة. وقد عرف مركز علاج إدمان الكحول لدينا الطرق العملية لكسر هذه الحلقة والخروج الآمن منها.

كما يدرك فريق الخبراء في مركز علاج إدمان الكحول ما أحدثه الإدمان لفترة زمنية طويلة من أضرار على حالتك الصحية والنفسية. فأنت بلا شك تعاني من بعض الاضطرابات المزاجية والنفسية مثل القلق والاكتئاب وغيرهما. كما أنك على الأغلب قد أُصبت بتليف الكبد الكحولي وما له من تبعات على صحتك العامة. ومن ثم، فإن الهدف الذي يضعه الخبراء نصب أعينهم لا يقتصر على علاجك من الإدمان فحسب، بل إنهم يحرصون أشد الحرص على إصلاح ما أتلفه إدمان الكحول على مدار أعوام، لتسترد معهم لياقتك الجسدية والنفسية وتستعيد حياتك الطبيعية. فأنت حقًّا تولَد من جديد هنا في مصحة لإدمان الكحول في لندن.