addcounsel

الفوائد الخفية لبرامج العلاج وإعادة التأهيل

قد تبدو كلمة “التعافي” محيرة وغامضة لكثير من الأشخاص؛ فهي بالتأكيد  تعني أشياء مختلفة لمختلف الأشخاص. كما تعد أيضًا  ماهية مصحات إعادة التأهيل مصدرًا لعدم اليقين؛ فقد رأينا جميعًا صورًا لها في الأفلام ولكن كيف تبدو في الواقع، وما الفوائد التي يمكنك اكتسابها منها؟

إذا سألت أغلب الأشخاص عن فكرتهم عن ماهية مصحة إعادة التأهيل، فسيخبرونك أنها تشمل أشخاصًا يجلسون في دوائر ويتلقون علاجًا نفسيًا، بهدف الامتناع عن مادة أو سلوك يسبب الإدمان. وعلى الرغم  من صحة إجابتهم فيما يتعلق بالهدف العام، إلا أن فوائد مصحات إعادة التأهيل أكثر بكثير من مجرد الإقلاع عن المخدرات أو الكحول أو أي إدمان آخر.

ما هي المرونة العصبية

تمتلك أدمغتنا القدرة على التغيير وفقًا للمحفزات الخارجية؛ وهذا ما يسمى “المرونة العصبية”. يغير الإدمان  تركيبة المخ. يمكن ملاحظة ذلك في فحوصات المخ. ويُعتقد أن الإدمان يؤثر على قشرة الفص الجبهي، مما يؤثر على عملية اتخاذ القرار ويمكن أن يجعل الرغبة في التعاطي لا تقاوم تقريبًا لمن يعانون من الإدمان. يمنح العلاج فرصة  للمخ “لإعادة توصيل” نظام الدوبامين الخاص به؛ بينما يتم إعادة ضبط جسمك، يمكن توجيهك أثناء هذه الفترة علاجيًا.

 

يُعتقد أن إدمان الكثير من الناس ينشأ من التعرض لصدمة نفسية تتسبب في اضطراب ما بعد الصدمة. في هذا الاعتقاد، يكون الإدمان آلية تأقلم غير صحية للتعامل مع أعراض هذه الحالة. ويوفر العلاج والتعافي اللاحق للأشخاص فرصة لتطوير استراتيجيات التكيف الصحية للحياة، والتي تكون مستدامة ومُجزية وليست بدلًا من كونها مدمرة.

الآثار المترتبة على الإدمان

يمكن أن يؤثر الإدمان على الصحة والحالة المالية لمن يعانون منه. إلا أن الضرر لا يتوقف عند هذا الحد. غالبًا ما تتحمل عائلات الأشخاص الذين يعانون من الإدمان العبء الأكبر من إدمانهم، إما من خلال سلوك المدمن، الذي قد يكون بعيدًا عن العقلانية في بعض الأحيان، وصولًا إلى التوتر الذي يشعرون به عند معرفة بمرض أحد أحبائهم وعدم تمكنهم من تقديم الكثير للمساعدة. إيجاد الطريق إلى التعافي لا يمكّن المدمن فقط من عيش حياة أقل توترًا؛ ولكنه يخفف العبء عن أحبائهم.

 

يمكن أن يؤثر الإدمان على الجميع. بدءًا من المشردين إلى الرؤساء التنفيذيين الدوليين إلى أفراد العائلة الملكية، هذا لا يعني أن على كل شخص أن يصل إلى الحضيض نتيجة لهذا. فهناك اعتقاد خاطئ شائع بأن من أجل التغيير، يجب أن يفقد المدمن كل شيء على الإطلاق؛ وهذا ليس صحيحًا. العديد من المدمنين قادرون على الحفاظ على حياة مهنية ناجحة أثناء إدمانهم. ومع ذلك، هذا لا يعني أن الأمر ممتع، حتى لو لم يدركوا الأمر في ذلك الوقت.

البشر مخلوقات مرنة. نحن نتكيف مع محيطنا. في الوقت لكن أن يبدأ كل شيء في الرجوع إلى الطبيعي؛ هذا تكتيك تطوري قوي. ومع ذلك، لمجرد أن شيئًا ما أصبح طبيعيًا بالنسبة لنا، فهذا لا يعني أنه لا يؤثر علينا. الإدمان لا يختلف. على الرغم من أنه قد يبدو طبيعيًا تمامًا، إلا أنه لا يزال يؤثر علينا على مستوى اللاوعي؛ ومن شبه المؤكد أنه سيؤثر علينا على المستوى الجسدي.

حتى يُسمح لنا بالرجوع خطوة إلى الوراء والتعرف على إدماننا من منظور خارجي، لن نتمكن من رؤية مدى تأثيره علينا. غالبًا ما يساعدنا وجود المهنيين المدربين في ذلك. يجد الكثير من الناس نوع جديد من الحرية في التعافي، دون أن يدركوا إلى أي مدى أدى الانغلاق الذهني والهوس بالإدمان إلى إعاقتهم.

أهمية العلاج النفسي وإعادة التأهيل

يمكن للعلاج النفسي أن يفيد الجميع. حيث يمر الكثير من الناس بحياتهم غير مدركين لكيفية عمل عقلهم ولماذا يتفاعلون بطرق معينة في مواقف معينة، وما الذي يحركهم. هذا يشبه معرفة كيفية قيادة السيارة دون معرفة كيفية عمل المحرك. يسمح لك العلاج النفسي برفع غطاء محرك السيارة المجازية واستكشاف الأخطاء في بيئة آمنة ومحكومة. هنا توجد إمكانيات هائلة للنمو الشخصي؛ ويمكننا تطوير أهداف واقعية وقابلة للتحقيق لتحسين الذات.

معنى التعافي

بالنسبة للعديد من الأشخاص، يعني التعافي أيضًا بداية جديدة وحياة جديدة. هذا يعني أنها فرصة رائعة للتقييم وإدراك ما هو مهم حقًا بالنسبة لنا. تعتبر العمليات العلاجية طريقة رائعة للقيام بذلك؛ هذا هو السبب في أنه من المهم جدًا اختيار مركز علاج يركز على العميل.

 

يعالج العديد من المراكز العلاجية جميع عملائهم بنفس الطريقة؛ هذا لا يدع مساحة كبيرة لإمكانيات النمو الشخصي مثل النهج المصمم وفقًا للحالة. تفتح تجارب التعافي أيضًا الأبواب أمام مجتمع جديد تمامًا من أشخاص يشاركونك تجاربك مشابهة؛ يمكن أن يكون هذا منعشًا لأن الإدمان عادة ما يكون حالة من الإنعزال الشديد.

مركز إعادة التأهيل

اختيار مصحة أو مركز للتخلص من الإدمان وإعادة التأهيل أو لعلاج الاضطرابات النفسية، ليس دائمًا بالأمر السهل. بالإضافة إلى الشكل التقليدي الذي رسخته صناعة الأفلام في أزهان أغلبنا. فكثيرًا ما يفكر أحدنا في الذهاب طلب المساعدة ولكن تجعله الصورة الخاطئة الراسخة يتراجع سريعًا.

سنوضح اختلاف مركز آدكونسيل لإعادة التأهيل وعلاج الاضطرابات النفسية عن مراكز إعادة التأهيل التقليدية ومزايا الذهاب إلى مركز إعادة تأهيل فاخر ومتميز مثل آدكونسيل.

نبذة عن خدمات مركز آدكونسيل لإعادة التأهيل (Addcounsel)

يقدم مركز آدكونسيل لإعادة التأهيل برنامجًا مفصلًا ومصممًا وفقًا للاحتياجات الفردية للمريض. على عكس العديد من مراكز العلاج القياسية التي تقدم علاجًا للرعاية الأولية لمدة 28 يومًا. سنقيم احتياجات المرضي ونقرر معهم إطارًا زمنيًا مناسبًا. كما سنقدم رعاية عالمية المستوى تتلائم مع احتياجات المريض الراغب في التعافي بجد ونجاح وبثقة.

اختيار الإقامة الفاخرة لإعادة التأهيل في لندن:

سيتم تحديد مكان إعادة التأهيل التقليدي بموقع واحد محدد حيث ستقضي كامل مدة إقامتك. من خلال مركزنا الفاخر لإعادة التأهيل في لندن، يمكننا تقديم عدد  من أماكن الإقامة الراقية والسرية لتختار من بينها، اعتمادًا على نمط وحجم مكان الإقامة الذي تحتاجه.

أكثر من 60 متخصصًا بتخصصات مختلفة:

لدى معظم مراكز إعادة التأهيل موارد محدودة، ولا يمكنها سوى استخدام المعالجين المتعاقدين معهم للعمل في منشآتهم. إلا أننا نمتلك إمكانية الوصول إلى أكثر من 60 متخصصًا بتخصصات مختلفة. ونجري تقييمًا مكثفًا متعدد التخصصات للحصول على فهم مفصل لحالة المرضى والذي سيشمل:

  • التقييم النفسي.
  • تقييم نفسي اجتماعي.
  • الاختبارات الجينية.
  • تحليل شامل للصحة البدنية؛ التصوير بالرنين المغناطيسي والموجات فوق الصوتية.
  • تقييمات اللياقة البدنية والقدرات.
  • التقييمات الجسدية والنفسية.

ثم نعطي تشخيص كامل ونستجيب بخطة رعاية وفريق من المتخصصين متعددي اللغات في الطب النفسي وعلم النفس والطب الوظيفي وعلم الأعصاب والتغذية والعلاجات التكميلية الشاملة. نفتخر بامتلاكنا لواحدة من أكثر قوائم خدمات العلاج شمولاً في العالم وتقديمنا لخطط رعايتنا مع التركيز على المريض وعائلته.

رعاية فردية سرية في مركز إعادة تأهيل فاخر في وسط لندن:

في معظم مزاكز إعادة التأهيل التقليدية، يتم علاج المرضى في عيادة متعددة الأشخاص في إطار علاج جماعي. نحن نتفهم مدى أهمية عدم الكشف عن هويتك والحاجة إلى السرية. لهذا السبب نقوم بعلاجك وحدك. الأشخاص الوحيدين الذين ستتواصل معهم أثناء إقامتك معنا، هم مجموعتنا المخصصة من الأشخاص لدعمك أنت وعائلتك. ليس هناك مجموعات ولا أي مرضى آخرين. فنحن نعمل في سرية تامة، ونحمي خصوصية عملائنا في جميع الأوقات.

رعاية لاحقة عالمية ومرنة

بعد إنهاء فترة العلاج في مراكز إعادة التأهيل التقليدية، سيعرض عليك، على الأرجح، برنامج رعاية لاحقة يتكون من مجموعات علاج يومًا واحدًافي الأسبوع في مركز إعادة التأهيل الذي تمت معالجتك فيه.

رعايتنا اللاحقة هنا في آدكونسيل (Addcounsel)، كجزء من طريق التعافي الخاص بنا، مستمدة من قائمة منتقاة بعناية من الخدمات لدعم واستدامة التعافي على المدى الطويل. وهذا يشمل على أساس أسبوعي على سبيل المثال لا الحصر:

  • إدارة التعافي.
  • الاتصال بممرضة الصحة العقلية.
  • تعيينات أخصائي علم النفس العيادي.
  • الاتصال بالمدير السريري الذي سيكون الرائد في إدارة حالتك.
  • مراجعة غذائية.
  • استجابة للرعاية العاجلة على مدار الساعة.
  • خدمات النقل الدولي والدعم.
  • الدعم المجتمعي وإعادة الاندماج.
  • التدريس الأكاديمي والإعداد الوظيفي.
  • تدريب على المهارات الحياتية بالإضافة إلى رفيق دولي إذا كنت بحاجة إلى رفيق أثناء السفر إلى الخارج.

رعاية منزلية على مدار الساعة

في مراكز إعادة التأهيل التقليدية، غالبًا ما يُتوقع منك القيام بالأعمال المنزلية الخاصة بك، ويتم مشاركة موظفي الدعم لك وللآخرين في العلاج على حد سواء. أما في آدكونسيل (Addcounsel) نقدم خدمة كونسيرج كاملة تشمل ما يلي:

–  موظفو البيت والخادم الشخصي.

–  طاهٍ خاص سيقدم قائمة طعام مخصصة يوميًا تتكون من وجبات غذائية متوازنة لتناسب المتطلبات الطبية والغذائية والدينية الخاصة.

–  خدمة السائق وخدمات تأمين المحيط والحماية المقربة.

 – طاقمنا الطبي الذي سيكون تحت الطلب على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

نحن هنا لمساعدتك

اقرأ المزيد من مقالات آدكونسيل