متى يجب زيارة الطبيب النفسي ؟ وكيف تكون الزيارة الأولى؟

نتشارك همومنا ومشاكلنا مع الآخرين في الكثير من الأوقات، لكن  في بعض الاوقات لا تؤتي تلك المشاركة النتائج المرجوة منها في التخفيف عنا، أو في إيجاد تفسير لما نمر به من مشاعر وأفكار. وهنا، نبدأ في البحث عن خبير أو مختص بإمكانه منحنا تفسير أو فهم لما نمر به وكيفية تخطيه. في هذه المرحلة، يبدأ أغلبنا في طرح والبحث عن أجوبة لأكثر سؤالين شيوعًا، وهما، متى يجب زيارة الطبيب النفسي ؟ وكيف تكون الزيارة الأولى؟

قبل الإجابة على هذه الأسئلة وقبل البدء في البحث عن اختصاصي نفسية، يجب في البداية فهم الفرق بين الطبيب النفسي والمعالج النفسي.

ما الفرق بين الطبيب النفسي والمعالج النفسي ؟

نتعرض جميعًا لضغوط الحياة وتحدياتها. ينجح البعض في تجاوز هذه التحديات والتعايش معها باستخدام المهارات المختلفة والمكتسبة على مدار الحياة. إلا أن بعض الاشخاص لا يمتلكون المهارات الكافية بعد لتخطي مشكلا الحياة وضغوطاتها بأنفسهم. هنا يأتي دور المعالج أو الطبيب النفسي.

يمتلك كلًا من الأطباء النفسيين والمعالجيين النفسيين قدر كبير من العلم والخبرة لمساعدتك على تخطي المشكلات التي تمر بها.  وكثيرًا ما يعمل الإثنين معًا.

الطبيب النفسي:

المعالج النفسي:

  • يمتلك شهادة في علم النفس
  • لا يمكنه وصف الأدوية
  • يمكنه التشخيص فقط بالاستعانة باختبار (MMPI) إذا كان حاصلًأ على التدريب المطلوب.
  • متخصص في العلاج بالكلام CBT وDBT وغيرها.
  • تكون مدة الجلسة أطول عادة من جلسات الطبيب النفسي.

يعمل كل من الطبيب النفسي والمعالج النفسي معًا وليس هناك واحدًا أفضل من الآخر. وكثيرًا ما يرسل الطبيب النفسي المريض لمعالج نفسي ليحصل على جلسات العلاج بالكلام DBT على فترات متقاربة أكثر. والمعالج النفسي، من ناحية أخرى، كثيرًا ما يرسل المريض إلى طبيب نفسي في حالة رؤيته ضرورة في تعديل أدوية المريض.

متى يجب زيارة الطبيب النفسي ؟

كثيرًا ما نُفكر في الذهاب إلي طبيب نفسي ونجد من حولنا يحبطون من عزيمتنا. يكون السبب جهلًا منهم بماهية الطب النفسي أو خوفًا من وصمة العار. لهذا عندما تجد نفسك تتسائل عن متى يجب زيارة الطبيب النفسي، تحقق من النقاط التالية. فإذا وجدت أكثر من 3 نقاط متوافقين مع حالتك، يكون الآن هو الوقت المناسب لتحديد موعد مع طبيب نفساني.

  • الشعور بالإكتئاب لفترات طويلة.
  • تأثر عملك أو دراستك بشكل سلبي نتيجة لحالتك النفسية.
  • تأثر علاقتك بالمحيطين بك سلبًا.
  • الشعور بالقلق والتوتر دون سبب واضح لفترة طويلة.
  • امتلاك أفكار تحثك على إيذاء نفسك أو الآخرين.
  • إذا كنت تُعاني من نوبات الهلع أو الخوف الهستيري.
  • تعاني من اضطرابات النوم سواء كانت بكثرة النوم أو عدمه.
  • الرغبة في الانعزال والبقاء منفردًا معظم الأوقات.
  • الشعور بالاضطهاد أو النبذ.
  • الاكتئاب الشديد بعد فقدان شخص عزيز بالموت أو الانفصال عنه.
  • نوبات من الغضب قد تؤذي فيها نفسك أو الآخرين.
  • إدمان المخدرات أو أي نوع آخر من الإدمان مثل إدمان الجنس أو ألعاب الفيديو أو الكحوليات، أو إدمان أحد الأدوية مثل الليريكا أو الزانكس.
متى يجب زيارة الطبيب النفسي

كيف تكون الزيارة الأولى؟

قد تشعر ببعض القلق في باديء الأمر، لا عليك فالأمر أبسط مما تتوقع، أنت في مأمن مع طبيبك.هي او هو سوف يساعدك خطوة بخطوة. أهم شيء ننصح به هو تدوين النقاط التي ترغب في التحدث عنها حتى تتمكن من الاستعانة بها في حالة غلبك التوتر. كما سنوضح لك ماذا يسأل الطبيب النفسي غالبًا في الزيارة الأولى للمريض:

عن ماذا يسأل الطبيب النفسي في أول زيارة؟

  • لماذا ترغب في العلاج النفسي الآن؟
  • ما الذي تتوقع الحصول عليه من العلاج النفسي؟
  • هل سبق لك لعلاج النفسي من قبل؟ وكيف كانت التجربة؟
  • هل لديك أفكار انتحارية الآن؟ أو هل كان لديك خلال الشهر الماضي؟
  • هل لديك أشخاص داعمين في حياتك؟ ومن هم؟
  • كيف هي علاقتك بعائلتك؟
  • كيف تتعامل مع الضغط؟
  • كيف هي حالتك  المزاجية بشكل عام؟
  • ما هي نقاط قوتك؟
  • ما الأهداف التي ترغب في تحقيقها من خلال جلساتنا؟

أسئلة طيب نفسي أخرى:

  • المشكلة من وجهة نظرك.
  • كيفية شعورك تجاه هذه المشكلة.
  • أسئلة عامة عن حياتك طفولتك.

يجب أن تدرك أن أسئلة الطبيب النفسي للمريض هدفها فهم الوضع والمشكلة لتحديد الخطوات التالية ووضع الخطة العلاجية المناسبة وليس هدفها اجتياح خصوصيتك. 

ما الأسئلة التي عليك طرحها على الطبيب/ المعالج النفسي؟

قبل زيارة الطبيب النفساني يجب عليك تحضير مجموعة من الأسئلة التي ترغب في إجابتها وننصحك بتدوينها في ورقة أو على هاتفك حتى لا تنسى منها شيئًا. هناك أسئلة مهمة عليك لابد من معرفتك لإجابتها لتتمكن من اتخاذ قرار بدء رحلة التعافي مع هذا الطبيب النفساني أو الاستمرار في البحث عن طبيب نفساني آخر.

أهم الأسئلة لطرحها على الطبيب النفسي:

  • ما هي مدة الجلسة العلاجية؟ وما عدد الجلسات ووتيرتها ؟
  • كم من الوقت سيستمر العلاج النفسي؟
  • كيف تضع أهداف علاجية؟ وكيف تكون؟ وما هو مؤشر النجاح بالنسبة لك؟
  • ما نوع الواجب/ القراءة التي تمنحها للعملاء؟
  • كيف يجب علي التحضير لجلساتنا؟
  • ما نوع العلاج النفسي الذي ترشحه لي؟ هل هو مناسب لعلاج مشكلتي؟
  • هل ستفرض على الأدوية النفسية؟
  • هل هناك جلسات عبر الإنترنت؟
  • هل الطبيب متاح في حالة الطواريء خارج مواعيد العيادة الرسمية؟ هل هناك وسيلة للتواصل؟

تذكر أن الجلسة الأولى تكون عادة للتعرف عليك والمشكلات التي تواجهها من خلال أسئلة الطبيب النفسي. يرغب الطبيب أو المعالج في معرفة ما ترغب في تحقيقه من خلال هذه الجلسات للبدء في خطة علاجية تكون واضحة للطرفين. لا تخجل أبدًا من طرح أية تساؤلات لديك. العيادة مكان آمن يمنحك امتياز السرية بين الطبيب والمريض.

دور الطبيب النفسي

يجب أن تدرك أن دور الطبيب النفساني هو تشخيص الحالة ووضع خطة علاجية مناسبة وإرشادك خلالها. وأن دور الطبيب النفسي وحده لن يؤدي إلى التعافي. عليك بذل الجهد والقيام بدورك والواجبات أو المهام التي يمنحك إياها الطبيب لاكتساب المهارات ونجاح العلاج النفسي. فالعلاج لنفسي هو رحلة علاجية يتعاون خلالها المريض والطبيب / المعالج معًا لتحقيق أفضل النتائج.

مركز آدكونسيل للصحة النفسية في لندن

العلاج النفسي رحلة ليست بالهينة ولكنها مجزية ونجاحها يكون بمثابة نقلة حياتية مهمة للعميل. الخطوة الأولى غالبًا ما تكون الأصعب، لهذا نحرص في مركز آدكونسيل  (Addcounsel) على منحك تجربة علاجية ممتازة وراقية من الوهلة الأولى.

يتبع فريقنا نهج علاجي فريد قائم على مبدأ العلاج الفردي والمخصص للعميل. نؤمن بعدم وجود عاج موحد لكل الأفراد وأن الخطة العلاجية تختلف من حالة إلى أخرى. لهذا نحرص على وضع خطة علاجية مخصصة تهدف لتحقيق أهداف العميل في سرية وخصوصية تامة.

نحن هنا لمساعدتك

اقرأ المزيد من مقالات آدكونسيل

مركز إعادة التأهيل
التعافي من الإدمان
Addcounsel

الفوائد الخفية لبرامج العلاج وإعادة التأهيل

قد تبدو كلمة “التعافي” محيرة وغامضة لكثير من الأشخاص؛ فهي بالتأكيد تعني أشياء مختلفة لمختلف الأشخاص. كما تعد أيضًا ماهية مصحات إعادة التأهيل مصدرًا لعدم اليقين؛ فقد رأينا جميعًا صورًا لها في الأفلام ولكن كيف تبدو في الواقع، وما الفوائد التي يمكنك اكتسابها منها؟

اقرأ المزيد
إساءة استخدام المواد
إدمان الأدوية الموصوفة
Addcounsel

هل تتزامن إساءة استخدام المواد دائمًا مع الاضطرابات النفسية الأخرى؟

غالبًا ما تتطلب اضطرابات الصحة العقلية نوعًا من الأدوية لتخفيف الأعراض. إلا أن بإمكان الشخص المصاب أن يسيء استخدام تلك الأدوية. قبل معرفة كيف يتم إساءة استخدام المواد، دعونا نفهم الفرق بين إساءة استخدام المواد وتعاطيها.

اقرأ المزيد