متلازمة الأكل الليلي ، الأعراض وطرق العلاج

متلازمة الأكل الليلي

ألم أتناول عشائي منذ قليل؟ لماذا أعاني دوماً من هذه الرغبة الملحة لتناول المزيد من الطعام قبل النوم؟ لي عدة أشهر وأنا أتعرض لهذا الشعور بصورة متكررة ولا أعرف السبب برغم أن هذا السلوك يجعل نومي مضطرباً على الدوام، أو هل يكون اضطراب نومي هو السبب في هذا السلوك؟ لا أعلم! 

إذا كنت حائراً وتعاني هذه الأعراض مجتمعة ولا تجد تفسيراً؛ فربما كنت تعاني من متلازمة الأكل الليلي وتحتاج استشارة طبيب، ولكن مهلاً، تعرف معنا أولا في هذا المقال عن تعريف وأعراض متلازمة الأكل الليلي.

ماهي متلازمة الأكل الليلي؟

متلازمة الأكل الليلي هي اضطراب نفسي يختلف عن اضطرابات التغذية، إذ أن اضطرابات التغذية، لاترتبط بوقت معين وقد لا يكون لها أي تأثير على النوم وعادة ما تتضمن الإفراط الزائد وقت تناول الوجبة، بينما تُعرف أعراض متلازمة الأكل الليلي بالأكل ليلاً قبل النوم وأثناء فترات الاستيقاظ ليلاً؛ حتى أنك قد تستيقظ من نومك لتأكل فقط، و لكن ليس ضرورياً أن يكون بكميات كبيرة، يقترن بذلك وجود مشاكل أو اضطراب في النوم، كما ينبغي التفريق بين متلازمة الأكل الليلي، واضطرابات الطعام المتعلقة بالنوم والتي قد لا يتذكر أو يعي فيها المريض عند استيقاظه أنه أكل قبل نومه، أما في متلازمة الأكل الليلي فإن المريض يتذكر ويعي أنه أكل سابقاً بعد فترات عشائه أو خلال استيقاظه ليلاً. 

أعراض متلازمة الأكل الليلي

إذا كنت تستيقظ مرتين أسبوعياً على الأقل لتأكل أو  تعاني ثلاثة أعراض على الأقل أو أكثر من الأعراض الآتية فقد تكون تعاني من متلازمة الأكل الليلي:

  • إذا كنت تتناول ربع كمية الطعام اليومي في الفترة بعد العشاء وقبل النوم.
  • الأرق الليلي واضطراب النوم من أربع لخمس ليالي في الأسبوع.
  • فقدان الشهية للطعام في الصباح.
  • رغبة شديدة في تناول الطعام بين  وجبة العشاء ووقت النوم.
  • الإحساس بالذنب نتيجة لسلوك تناول الطعام ليلاً دون القدرة على التحكم في ذلك.
  • مزاج اكتئابي يزداد سوءاً خلال المساء.
  • الاعتقاد بأن تناول الطعام شئ لازم للمساعدة على النوم أو العودة إلى النوم.

أسباب متلازمة الأكل الليلي وعوامل الخطورة

السبب الحقيقي القاطع غير معروف حتى الآن ولكن بعض علماء النفس أرجعوا السبب لوجود اضطراب في دورة النوم الطبيعية وبعض الهرمونات، كما رجح البعض الآخر أن يكون السبب جيني نتيجة نقص جين PER1 المسؤول عن ضبط ساعة الجسم البيولوجية، ويجدر هنا الإشارة إلى أن التغيرات التي تطرأ على النوم بفعل الشخص ذاته كتغيير جدول ومواعيد نومه واستيقاظه ليس لها علاقة بمتلازمة الأكل الليلي، لأن اضطراب النوم المقصود هنا قهري و خارج عن إرادة المريض.

ولكن هناك عوامل خطورة ترتبط بشكل ما بحدوث متلازمة الأكل الليلي؛ أي أن بعض الدراسات أثبتت وجود أعراض متلازمة الأكل الليلي في الكثير من الحالات التي تعاني واحد أو أكثر من عوامل الخطورة هذه، ولكن ليس بالضرورة وجود متلازمة الأكل الليلي في كل من لديهم عوامل الخطورة هذه، وهي:

  • وجود تاريخ مرضي من الاكتئاب أو القلق.
  • السمنة المفرطة.
  • الاضطرابات الغذائية النفسية.
  • إدمان العقاقير المخدرة والمنشطة. 

كيف يتم تشخيص متلازمة الأكل الليلي؟

يتم التشخيص عن طريق شقين: 

الشق الأول: جلسة حوار مع الطبيب النفسي يسأل فيها أسئلة مفصلة عن عادات النوم والغذاء، مثل عدد مرات الاستيقاظ ليلاً بغرض الأكل، والشعور الذي يدفع المريض للقيام بذلك، والقلق الليلي، وما إلى ذلك، وقد تتضمن الجلسة ملأ استبيان كتابي يتضمن أسئلة متعددة للتشخيص.

الشق الثاني: يتضمن إجراء اختبار تخطيط النوم المتعدد (Polysomnography)، لقياس موجات المخ، ومعدل النبض والتنفس، ومستوى الأكسجين في الدم أثناء النوم عن طريق معامل النوم المتخصصة والتي توجد منفردة أو داخل بعض المستشفيات.

علاج متلازمة الأكل الليلي

مثل التشخيص؛ يتضمن العلاج شقين أيضاً، الأول علاج نفسي سلوكي عن طريق جلسات الحوار مع الطبيب النفسي، و تدريبات الاسترخاء التي تضبط الساعة البيولوجية للجسم وتحول الشهية إلى الأوقات الصباحية بدلاً من الليل.

و ثانياً العلاج الدوائي الذي ينبغي أن يتم تحت إشراف الطبيب أيضاً ويتضمن استخدام مضادات الاكتئاب (Antidepressants)، التي أثبتت نتائج جيدة في تحسين الحالة المزاجية وعلاج أعراض القلق الليلي و أعراض متلازمة الأكل الليلي، كما أن تعاطي الميلاتونين أو المواد التي تحفزه أعطى نتائج إيجابية أيضاً في علاج هذه المتلازمة.

العلاقة بين السمنة المفرطة و متلازمة الأكل الليلي 

كما ذكرنا آنفاً أن السمنة المفرطة من عوامل الخطورة في حالات متلازمة الأكل الليلي ولكن ليس بالضرورة أن كل من يعاني منها  يعاني أيضاً من السمنة، إلا أن أعراضها تجعل عملية فقدان الوزن الزائد والتخلص من السمنة صعبة جداً لسببين، أولهما تناول الطعام الزائد عن الحاجة وفي أوقات قد يقل فيها مستوى التمثيل الغذائي وحرق الطعام، وثانيهما أن اضطراب النوم نفسه يسبب اضطراب في مستوى الهرمونات بالجسم وبالتالي اضطراب في تمثيل الغذاء أيضاً مؤدياً لزيادة الوزن.

تأثير متلازمة الأكل الليلي على الصحة العامة

متلازمة الأكل الليلي قد تؤدي إلى عدة مشاكل صحية من أهمها زيادة الوزن و ارتفاع ضغط الدم، مشاكل التنفس خاصةً أثناء الليل، مرض السكر نتيجة لاضطرابات الغذاء والهرمونات والسمنة، كما قد تؤدي لأمراض القلب وارتفاع الكوليسترول.

نحن هنا لمساعدتك

اقرأ المزيد من مقالات آدكونسيل

اضطراب الأكل القهري
اضطرابات التغذية
Addcounsel

اضطراب الأكل القهري.. أسبابه وكيفية علاجه

هل شعرت في يومًا ما بالضيق أو القلق، واتجهت فجأة لتناول الطعام رغم عدم شعورك بالجوع؟ هل تشعر بالراحة في أثناء تناول الطعام رغم عدم جوعك، لكنك سرعان ما تشعر بالخجل مما فعلت؟ هل تتناول الطعام بنهم وسرعة وكميات كبيرة دون الشعور بالجوع؟

اقرأ المزيد
الاكتئاب أثناء أزمة كورونا
Arabic
Addcounsel

كيفية التعامل مع الاكتئاب أثناء أزمة كورونا!

منذ أكثر من عام ظهر كائن حي يهدد العالم أجمع ويحصد أرواح الجميع كبارًا وصغارًا، شبابًا وشيوخًا، هذا الكائن المميت هو فيروس كورونا الذي أودى بحياة الكثيرين من أصدقائنا وأقاربنا وأخواتنا؛ مما أدى إلى إصابة الجميع بالهلع والخوف، بل والاكتئاب.

اقرأ المزيد