يعد ادمان الترامادول لفترة طويلة أحد الأنماط الأكثر شيوعاً بين إدمان الأدوية، فالترامادول في الأساس هو مسكن قوي يوصف عادة بعد العمليات الجراحية أو لمرضى السرطان والتهاب الأعصاب للتخفيف من شدة الألم، ولكن عند استخدامه بشكل خاطئ وبدون إشراف طبي متخصص يحدث يوقع مُطعاتيه في فخ الإدمان ويقوده لسلسلة من العواقب الوخيمة إذا لم يتلق الرعاية الطبية اللازمة بالوقت المناسب، والسؤال هنا ما هي اعراض ادمان الترامادول وما ينتج عن إدمانه لفترة طويلة وكيف يمكن التخلص منه؟

 

ادمان الترامادول اعراض 

يُعد الترامادول أحد أنواع مسكنات الألم بالغة القوة وبالتالي فإن تناوله -وإن كان بتوصية طبية- لا يمر مرور الكرام، إنما يصاحب تناول الترامادول مجموعة من الآثار الجانبية المزعجة ولكنها لا تشكل خطورة حقيقية وتتشابه نسبياً مع الأعراض التي تصاحب تعاطي أي من المركبات الأفيونية الأخرى وأبرزها:

  • صداع شديد 
  • جفاف الفم والحلق 
  • فقدان الشهية 
  • الإحساس بالدوار 
  • الغثيان والقيء

عند ادمان الترامادول اعراض التعاطي تصبح أكثر شدة ويمكن ملاحظتها بشكل واضح، كما هو الحال مع كافة أنماط إدمان المخدرات فإن العرض الرئيسي هو الرغبة المُلحة في تناول الترامادول دون ضرورة طبية وتعاطيه بجرعات متزايدة، وفي حالة ادمان الترامادول لفترة طويلة تظهر مجموعة الأعراض الأكثر تقدماً والتي تشمل الآتي:

  • فقدان القدرة على التركيز 
  • نوبات الأرق والنوم غير المنتظم 
  • ضيق حدقة العين 
  • تنميل الأطراف 
  • آلام البطن نتيجة التهاب جدار المعدة 
  • نوبات ضيق التنفس 
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن بشكل ملحوظ

يمكن أن تصاحب ادمان الترامادول اعراض أكثر خطورة مما سبق مثل التعرض لنوبات من التشنج ناتجة عن اضطراب الجهاز العصبي، بالإضافة إلى أن نوبات ضيق التنفس خاصة في حالة ادمان الترامادول لفترة طويلة قد تكون بالغة الشدة للدرجة التي تستدعي تلقي المريض رعاية طبية متخصصة ووضعه على جهاز التنفس الصناعي، كما أن المدمن قد يصاب باضطراب الوسواس القهري.

 

مخاطر ادمان الترامادول لفترة طويلة

ينعكس ادمان الترامادول على الصحة الجسدية بالعديد من الآثار السلبية والمخاطر الجسيمة كما سبق الذكر، ولكن يرى بعض الأطباء أن خطورة ادمان الترامادول لفترة طويلة الفعلية تكمن في الأثر النفسي الناجم عنه؛ إذ توجد علاقة مباشرة بين هذا النوع من أنواع الإدمان وبين التعرض إلى نوبات الاكتئاب.

يكون مدمن الترامادول أكثر عرضة للعديد من الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب الحاد أو اضطراب الوسواس القهري، وكلاهما قد يكون سبباً في زيادة الميول الانتحارية لدى المريض، ولذلك يوصي الأطباء بضرورة مراقبة المريض وملازمته طوال الوقت بمجرد الاشتباه في إدمانه لمنعه من الإقدام على إيذاء نفسه لحين تلقيه الرعاية الطبية اللازمة.  

 

علاج ادمان الترامادول 

تقوم عملية علاج ادمان الترامادول لفترة طويلة -وأي مادة مخدرة أخرى- على أكثر من محور وأبرزهم العلاج الدوائي بالإضافة إلى الرعاية النفسية، فالمحور الأول يختص بإدارة أعراض انسحاب المخدر من الجسم ومساعدة المريض على التعافي من كافة الأضرار الصحية التي لحقت به نتيجة تعاطي المخدرات لفترة طويلة، بينما المحور الثاني يهدف إلى الحد من فرص تعرض المريض للانتكاس مرة أخرى بعد العلاج فضلاً عن إعادة تأهيله ومساعدته على الاندماج في محيطه مرة أخرى.

يتبنى مركز آدكونسيل لعلاج الإدمان في لندن نهجاً فريداً في علاج ادمان الترامادول يعتمد على تصميم برنامجاً علاجياً خاصاً بكل مريض بما يتناسب مع حالته واحتياجاته مما يضمن تحقيق أفضل النتائج في أسرع وقت، يتم تنفيذ البرنامج العلاجي تحت إشراف نخبة من أفضل وأمهر الخبراء في مختلف التخصصات، هذا إلى جانب توفير كافة سبل الراحة طوال فترة الإقامة والالتزام بإخفاء هوية العميل وحماية خصوصيته.