ادمان الانترنت وعلاجه

برامج علاج إدمان الإنترنت في لندن

ادمان الانترنت واسبابه

هل تتفقد هاتفك الخلوي مرات عديدة في اليوم للتحقق من منصات التواصل الاجتماعي، أو برامج المحادثات؟ هل تجد نفسك غير مسيطر تماما على معاملاتك الشرائية من خلال الإنترنت؟ هل يقضي ابنك المراهق الساعات الطوال أمام الكمبيوتر أو الهاتف اللوحي مما أثر على مستواه الدراسي أو علاقاته الاجتماعية؟ احذر فربما تكون تلك علامات ادمان الإنترنت وعلاجه يكون ضروريًا.

تغير مفهوم الإدمان كثيرا عما كان في الماضي. لم يعد إدمان الأنواع المختلفة من المخدرات، أو حتى إدمان الكحوليات أو النيكوتين، هو الشكل الوحيد للإدمان. ولكن تطور الأمر حتى وصل لإدمان الإنترنت. ونعني هنا إدمان أيا من محتوى الإنترنت سواء منصات التواصل الاجتماعي، أو برامج المحادثات، أو حتى إدمان الألعاب. ادمان الانترنت وعلاجه أصبح ضرورة مع انتشار التكنولوجيا.

ما هو إدمان الإنترنت

يعد إدمان الانترنت أحد أنواع الإدمان السلوكي، مثل إدمان الإباحية وألعاب الفيديو، وهو اضطراب مرضي يحدث للأشخاص الذين يقضون ساعات طويلة غير مجدية أمام شاشات الحواسيب والهواتف الذكية ويكون من الصعب الابتعاد عنها. يؤثر هذا الاضطراب سلبا على الحياة الاجتماعية للشخص، ويمنعه من ممارسة حياته الطبيعية بصورة صحيحة.

لا يوجد شخص في العالم حاليا لا يستخدم الإنترنت بشكل مستمر. لكن هذا لا يعني أن كل مستخدمي الانترنت بشكل يومي يعدون مدمنين. ولا يمكن اعتبار شخص ما مدمن انترنت إلا إذا أثر ذلك على ممارسة أنشطته اليومية من عمل ورياضة وعلاقات اجتماعية بشكل طبيعي. يكون بهذا احتمالية لإصابتة باضطراب ادمان الانترنت وعلاجه كلما كان مبكرًا كانت نتائجه أفضل.

يكمن ادمان الانترنت واسبابه في واقع تقديمه حلولا يبحث عنها المستخدمون. على سبيل المثال حين يشعر الشخص بالوحدة في أي وقت من اليوم يمكن أن يتواصل عن طريق برامج المحادثات مع أشخاص يتحدث معهم. حين لا يملك الشخص الوقت لشراء احتياجاته من المحلات التجارية، يجد أمامه مواقع التسوق الإلكترونية لينتقي ما يريد. وحين يشعر الشخص بالملل ويريد أن يقضي وقته في الألعاب الإلكترونية ولم يجد من يشاركه اللعب، يجد على الإنترنت الآلاف ممن يمكن أن يشاركونه اللعب في أي وقت مهما كان مكانهم.

نحن هنا لمساعدتك

ادمان الانترنت وعلاجه

أعراض اضطراب إدمان الانترنت

معرفة أعراض ادمان الانترنت وعلاجه مبكرًا قدرالإمكان بصنع فارقًا ملحوظًا. تنقسم الأعراض إلى نفسية وعضوية.

الأعراض النفسية تتلخص في:

  • ادمان الانترنت والاكتئاب: يعد الاكتئاب عرض لإدمان الإنترنت ونتيجة له في نفس الوقت، إذ أن استخدام الإنترنت لفترات طويلة يعرض الجسم لإشعاعات الأجهزة الإلكترونية التي تؤثر على الحالة النفسية للشخص. كذلك العزلة التي يفرضها استخدام الإنترنت تتسبب في الاكتئاب.
  • الشعور بالذنب: أغلب مدمني الإنترنت يختبرون الشعور بالذنب، ذلك لإحساسهم بأنهم مقصرين بشكل أو بأخر سواء تجاه المقربين إليهم لعدم قضاء وقت كاف معهم أو إهمالهم لهم، أو تجاه أعمالهم غير المنجزة بسبب إضاعة الأوقات الطويلة أمام الشاشات الإلكترونية.
  • عدم القدرة على تحديد الأولويات: يصبح استخدام الإنترنت للمدمن هو الشغل الشاغل وله الأولوية الأولى في الحياة متقدما على أسرته وعمله وحتى الطعام والشراب.
  • التقلبات المزاجية والعصبية الزائدة: يعاني مدمني الإنترنت من التقلبات المزاجية الشديدة. فأحيانا نجدهم في قمة الإثارة والانفعال وأحيانا أخرى يكونوا في قمة اليأس والإحباط، كذلك يتعاملون مع أبسط الأمور بعصبية زائدة غير مبررة.
  • الشعور بالوحدة: بسبب قضاء الأوقات الطويلة على الإنترنت، ينعزل الشخص عن العالم المحيط ويبح العالم الافتراضي هو ما يعيشه، مما يجعله وحيدا في الحقيقة.

الأعراض العضوية تتلخص في:

  • آلام الظهر والرقبة والعمود الفقري: وذلك بسبب الجلوس مدة طويلة سواء أمام الحاسوب أو الهاتف النقال.
  • سوء التغذية: يحدث سوء التغذية عادة إما بسبب نسيان مواعيد الطعام والانشغال بالإنترنت وإما بسبب الاعتماد على تناول الأطعمة السريعة المليئة بالسكر والدهون المشبعة. ويؤدي سوء التغذية إلى عرض آخر هام وهو زيادة الوزن أو نقصانه بصورة واضحة وفي فترة قصيرة.
  • جفاف العين ومشاكل الرؤية: تتمثل أغلبها في قصر النظر والاستجماتيزم.
ادمان الانترنت وعلاجه

علاج إدمان الإنترنت في آدكونسيل

ادمان الانترنت وعلاجه يتم في مركز آدكونسيل (Addcounsel)  من خلال وضع برنامج علاجي محدد مناسب للمريض يتماشى مع شخصيته وحالته ومدى تطورها، و للوصول إلى أفضل النتائج في أقل وقت ممكن. ويكون ذلك تحت إشراف طبيب متخصص في الحالة، مع وجود معالج نفسي ومدرب لياقة بدنية. يعتمد برنامج ادمان الانترنت وعلاجه كذلك على تجنيب المريض للوسائل التكنولوجية حتى يبتعد عن مصدر الإدمان ومحاولة دمجه في أنشطة مختلفة مثل التأمل وممارسة الرياضة وغيرها.

ويهتم البرنامج العلاجي أيضا بالناحية الغذائية إذ يتم توفير وجبات صحية متوازنة تساعد في إعادة المريض إلى وزنه المثالي، وعلاج اضطرابات التغذية التي يمكن أن يعاني منها.

المعاناة من ادمان الانترنت وعلاجه وحدك ليس دائمًا أفضل خيار. تواصل مع مركز آدكونسيل لتلقي المساعدة.

أسئلة مكررة

إذا حاولت التوقف عن سلوك أو عادة ولم تتمكن، رغم تأثيرها السلبي على حياتك، فعلى الأرجح تحتاج إلى تدخل طبي. أيضًا، إذا كان هناك حالة صحية نفسية، تؤثر على جودة حياتك، سيكون من الجيد الحصول على المساعدة.

إذا كانت تساورك الشكوك، لا تتردد في التواصل معنا.

مركز آدكونسيل هو المركز العلاجي الفاخر الوحيد في لندن الذي يقدم شبكة من 80 متخصصًا لعملائهم على أساس فردي. نفتخر بأنفسنا لتركيزنا على التميز السريري، مما يعني أن تركيزنا على العميل يجركه هدف لتحقيق النتائج. نعرف معنى العمل مع عملاء أثرياء؛ نعرف ان الوضع لا يكون دائًما سهلًا ونعرف كيفية التعامل مع التعقيدات والتحديات الفريدة التي قد يفرضها الوضع.

نجري تشخيص شامل ودقيق بواسطة فريقنا المكون من أطباء خبراء وممارسيين نفسيين؛ يمكننا هذا من معرفة مشكلات العميل وأيضًا العوامل الكامنة ورائها والتي يمكنها أن تكون عاملًا مؤثرًا فيها. نلجأ لهذا، لتوفير برنامج علاجي شامل ومفصل يعتني بكل جوانب العميل، من الجسدية إلى النفسية. فريقنا بأكمله مدرب جيدًا لتلبية كل احتياجات العميل العلاجية والمتعلقة بنمط الحياة، كما نوفر خطط الرعاية المستمرة لتمكين عملائنا من تحقيق تعافي طويل الأمد.

برامجنا العلاجية يتم تقديمها وفقًا لكل حالة. البشر كلهم متفردون، ومركز آدكونسيل يدرك ذلك. لهذا كل برامجنا دائمًا مصممة لتلبية احتياجات العميل كفرد، بدلًا من محاولة تطبيق نموذج علاجي “موحد للجميع”. رغم ذلك، بعض العلاجات التي يمكن لعملائنا توقع الحصول عليها هي:

  • العلاج النفسي
  • الإصلاح الحيوي الكيميائي
  • نظام العلاج الأسري
  • الاستشارة الروحانية
  • الوعي التام
  • التحفيز المغناطيسي للدماغ
  • التعامل مع الأعراض الجسدية (سومانتك)
  • العلاج السلوكي المعرفي
  • علم النفس الإيجابي
  • العلاج الإيحائي

لا.فريقنا خبير للغاية في التعامل مع الأفراد رفيعي المستوى وبالتالي نتفهم أهمية وقيمة الخصوصية التامة. الطريقة الوحيدة ليعرف أي شخص بشأن ذهابك إلى مركز آدكونسيل، هو اختيارك لإخباره بنفسك.

برنامجنا العلاجي شامل، وبالتالي ليس هناك حاجة لتحديد موعد نهائي له. إذا قررت احتياجك لمد إقامتك معنا، سنمدها لك قدر رغبتك.

إذا قررت احتياجك لمزيد من المساعدة عند مغادرة مركز آدكونسيل، سنقدم لك برامج علاجية مخصصة لمرحلة ما بعد الرعاية والتي يمكن تنفيذها في جميع أنحاء العالم. يعني هذا إمكانيةرحصولك على أحد أعضاء فريقنا معك لمساعدتك في أي مرحلة وأي مكان تقرر الذهاب إليه.

بالتأكيد. نفتخر في مركز آدكونسيل بإحداث أقل قدر من الإخلال بنمط حياة عملائنا. نريدهم أن يشعروا أنهم في راحة منزلهم خلال فترة إقامتهم معنا، لهذا يمكن لطاقمك البقاء معك أو يمكننا توفير إقامة لهم في أحد عقاراتنا الحصرية بوسط لندن.

 نوفر طاه خاص، لكن يمكنك بكل ترحيب أن تُحضر الطاه الخاص بك.

يمكن لمركز آدكونسيل أيضًا توفير طاقم منزلي، باتلر، حراسة خاصة، إذا طلب العميل.

شهادات العملاء

عضوية مهنية

يعمل المتخصصون لدينا جنبًا إلى جنب مع منظمات صناعة معينة محترمة

لقد تم تمييزنا في:

نحن هنا للمساعدة

يمكن أن يؤثر الإدمان والصحة العقلية على أي شخص. إنها حالات معقدة ، لكنها قابلة للعلاج تمامًا بالمساعدة المناسبة. إذا كانت حياتك تتأثر سلبًا بأي من هذه الشروط ، فالرجاء عدم التردد في الاتصال بـ Addcounsel الآن.