الصحة النفسية للشباب

نهج شامل ومتكامل للعديد من المشاكل، مثل التنظيم الذاتي للانفعال وعدم القدرة على إدارة الحياة المعيشية والمقامرة والصراعات الأسرية.

الخدمات الخاصة بالصحة النفسية للشباب في وسط لندن

لا يخفى على أحد بأن مرحلة البلوغ قد تكون أمرًا شاقًا للغاية. وغالبًا ما تحتدم المشاعر حينما يشق الطفل طريقه وصولاً إلى مرحلة المراهقة. ونتيجة لذلك يصعب على الأبوين أو ولي الآمر استيعاب سلوك الأبن عندما يتصرف كالأطفال أو عندما يرتبط السلوك ببعض الاضطرابات النفسية البالغة وبالتالي يتوجب عليهم الحصول على مساعدة طبيب مختص في الصحة النفسية للشاب.

ففي المملكة المتحدة، توضح هيئة الخدمات التجارية NHS بموجب قانون حرية المعلومات أن نسبة 1.5% فقط من السكان من فئة الفتيان الذين تتراوح أعمارهم ما بين 6 إلى 17 عامًا قد تم علاجهم من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط وهذه النسبة هي أدنى بشكل كبير من المعدلات العالمية التي تبين أن نسبة 5.3% من الأطفال لديهم تلك الاضطرابات. بينما كانت نسبة الفتيات المصابة باضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط حسب NHS أقل من ذلك بكثير: حيث بلغت النسبة 0.35% فقط من السكان من فئة الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين

قد يواجه الشباب صعوبات عديدة أثناء مرحلتي الطفولة المراهقة والتي من شأنها التأثير على الصحة النفسية للشباب، بما في ذلك الضغط المتزايد بكافة أنواعه من قبل كلا من المدرسة او العائلة او الأصدقاء او من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، ناهيك عن محاولة التعامل مع عملية التنمر، والتنمر الإلكتروني، وهويتهم، وجنسهم وتخطي سن البلوغ. كما قد تؤدي هذه المجموعة المتعددة من عوامل الضغط التي تقع على كاهل الشباب إلى خوض صراعات وتجارب عاطفية بهدف مواجهة السلوك غير الصحي الذي ينطوي على المخاطر.

قد تتطور هذه التجارب بالنسبة لبعض الافراد فيما بعد حتى تصل إلى حالات نفسية وخيمة، على سبيل المثال ما يلي:

مشكلات الصحة النفسية للشباب

هناك العديد من المشاكل المتعلقة بالصحة النفسية للشباب، مرتبطة بعمليات الإدمان السلوكي. على سبيل المثال المقامرة والاضطرابات الخاصة باستخدام الأنترنت وإدمان المواد الإباحية وإدمان ممارسة الجنس والحب والتعلق العاطفي المرضي وإدمان ألعاب الفيديو. هذا، ويعاني ما يقارب 5% من المراهقين من اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط. هم يسعون جاهدين لشق طريقهم خلال مرحلة المراهقة والتأقلم مع التحديات المختلفة التي تواجههم.

تُعاني مجموعة كبيرة من البالغين مشاعر الفشل وقلة احترام الذات. خاصة في حالة عدم حصولهم على درجات معينة أو في حال فشلهم في المدرسة أو الجامعة ومن ثم يتعين عليهم العودة للعيش مرة أخرى مع ذويهم. يعاني العديد من الأطفال الصدمات النفسية الناجمة عن التفكك الأسري حينما ينفصل الوالدين او يموت أحد المقربين لهم.

آثر مشكلات الصحة النفسية للشباب عليهم

تساهم كل هذه الأمور في زيادة نسبة الإحصائيات الباعثة على القلق حول زيادة حالات انتحار المراهقين إلى ما يقارب 67% في الفترة بين عام 2010 حتى 2018. ففي آدكونسيل (Addcounsel)، نتفهم تمامًا أن المشاكل المتعلقة بالصحة السلوكية أو العاطفية أو العقلية من شأنها التأثير على أي من الفئات العمرية. وفي الحقيقة، تزداد هذه النسب بين الأطفال والشباب أكثر من أي من الفئات العمرية الأخرى. كما أثبت الدراسات أنه من المقرر أن يواجه واحد من بين أربعة أفراد تحت سن 19 عامًا العديد من المشاكل الخاصة بالصحة النفسية.

الصحة النفسية للشباب

خدمات الصحة النفسية للشباب

سواء كنت أنت الشاب الذي يعاني من هذه المشاكل أو كنت والدًا للشاب الذي يعاني منها، لا يتعين عليك التعامل معها بمفردك. حيث يقوم أخصائيين الخدمات الصحية المخصصة للشباب لدينا، بتقديم العلاج اللازم لكلا من الأطفال والبالغين على حد سواء.

نتعهد بتقديم أفضل سبل الرعاية الممكنة للأطفال والشباب، من خلال فريق مؤهل وعالي الكفاءة من الأطباء النفسيين والأخصائيين النفسيين وأخصائي التغذية والمعالجين. بالإضافة إلى شبكتنا الطبية الواسعة التي تضم عدد كبير من الأخصائيين على مستوى الدولة والذين يقدمون علاجات طبية سريرية عالمية المستوى لأي من المشاكل التي قد يعاني منها الشباب.

نتبع أفضل الأساليب ولدينا مجموعة واسعة من التقنيات المصممة خصيصًا لمساعدة الشباب فضلاً عن الآباء ومقدمي الرعايا.

نحن هنا لمساعدتك

خبراء متخصصين في الصحة النفسية للشباب والعقلية في وسط لندن

يجد معظم الأطفال والمراهقين أنه من الصعب إطلاع والديهم على المشاكل الخطيرة التي يعانون منها. لذا يحرص طاقمنا الطبي ذو الخبرة الواسعة في هذا المجال على تقديم المساعدة اللازمة للبالغين والأطفال وجعلهم يشعرون بالراحة بما في الكفاية ليتمكنوا من مناقشة أفكارهم ومشاعرهم بشكل قد يعجزون عنه مع الأهل. سيؤكد الأخصائيين لدينا للآباء أو مقدمي الرعاية فيما إذا كانت هذه المشكلة هي مشكلة خطيرة تتعلق بالصحة النفسية أم لا. فضلاً عن تقديم الدعم المُحَنك لكلا من الشباب وعائلاتهم. لك أن تطمئن بأننا سنقوم بتوفير كافة التقنيات والموارد المتوفرة لدينا لمساعدتك على التخلص من كافة المسببات الأساسية وراء المعاناة من سلوك أو مشاعر معينة.

النهج العلاجي لمركز آدكونسيل

نحن نعلم جيدًا بأن جميع الحالات الخاصة بالصحة النفسية للشباب فريدة ومختلفة عن الأخرى وتستند إلى عدد كبير من العوامل المختلفة. سيتم تقديم المساعدة لكل فرد يعاني من الاضطراب النفسي وفقًا لظروفه الشخصية الخاصة به في مركز إعادة التأهيل الخاص بنا في وسط لندن. وذلك وفقًا لظروفهم الفردية الخاصة بهم. كما اننا نحرص على مشاركة الشاب في رحلة تعافيه من المرض، ليكون جزءًا من الرحلة العلاجية المخصصة له والتي تتم بالتعاون المشترك بينه وبيننا لمعالجة جميع الصعوبات التي يواجهها. كما ندرك تمامًا أهمية التدخل في علاج مشكلات الصحة النفسية للشباب بشكل مبكر كي لا تتطور الأعراض النفسية التي يعاني منها إلى ِشيء أكثر خطورة. وبفضل وجود الدعم اللازم والعلاج الفاخِر المقدم من قبل الأطباء السريريون لدينا، فإننا نفخر بمساعدة الشباب الذين يعانون من المشاكل النفسية في إيجاد المسار الصحيح وسط العقبات التي يمرون بها ليعودون مرة اخرى ويعيشون الحياه السعيدة والصحية التي يستحقونها.

الصحة النفسية للشباب

أسئلة مكررة

إذا حاولت التوقف عن سلوك أو عادة ولم تتمكن، رغم تأثيرها السلبي على حياتك، فعلى الأرجح تحتاج إلى تدخل طبي. أيضًا، إذا كان هناك حالة صحية نفسية، تؤثر على جودة حياتك، سيكون من الجيد الحصول على المساعدة.

إذا كانت تساورك الشكوك، لا تتردد في التواصل معنا.

مركز آدكونسيل هو المركز العلاجي الفاخر الوحيد في لندن الذي يقدم شبكة من 80 متخصصًا لعملائهم على أساس فردي. نفتخر بأنفسنا لتركيزنا على التميز السريري، مما يعني أن تركيزنا على العميل يجركه هدف لتحقيق النتائج. نعرف معنى العمل مع عملاء أثرياء؛ نعرف ان الوضع لا يكون دائًما سهلًا ونعرف كيفية التعامل مع التعقيدات والتحديات الفريدة التي قد يفرضها الوضع.

نجري تشخيص شامل ودقيق بواسطة فريقنا المكون من أطباء خبراء وممارسيين نفسيين؛ يمكننا هذا من معرفة مشكلات العميل وأيضًا العوامل الكامنة ورائها والتي يمكنها أن تكون عاملًا مؤثرًا فيها. نلجأ لهذا، لتوفير برنامج علاجي شامل ومفصل يعتني بكل جوانب العميل، من الجسدية إلى النفسية. فريقنا بأكمله مدرب جيدًا لتلبية كل احتياجات العميل العلاجية والمتعلقة بنمط الحياة، كما نوفر خطط الرعاية المستمرة لتمكين عملائنا من تحقيق تعافي طويل الأمد.

برامجنا العلاجية يتم تقديمها وفقًا لكل حالة. البشر كلهم متفردون، ومركز آدكونسيل يدرك ذلك. لهذا كل برامجنا دائمًا مصممة لتلبية احتياجات العميل كفرد، بدلًا من محاولة تطبيق نموذج علاجي “موحد للجميع”. رغم ذلك، بعض العلاجات التي يمكن لعملائنا توقع الحصول عليها هي:

  • العلاج النفسي
  • الإصلاح الحيوي الكيميائي
  • نظام العلاج الأسري
  • الاستشارة الروحانية
  • الوعي التام
  • التحفيز المغناطيسي للدماغ
  • التعامل مع الأعراض الجسدية (سومانتك)
  • العلاج السلوكي المعرفي
  • علم النفس الإيجابي
  • العلاج الإيحائي

لا.فريقنا خبير للغاية في التعامل مع الأفراد رفيعي المستوى وبالتالي نتفهم أهمية وقيمة الخصوصية التامة. الطريقة الوحيدة ليعرف أي شخص بشأن ذهابك إلى مركز آدكونسيل، هو اختيارك لإخباره بنفسك.

برنامجنا العلاجي شامل، وبالتالي ليس هناك حاجة لتحديد موعد نهائي له. إذا قررت احتياجك لمد إقامتك معنا، سنمدها لك قدر رغبتك.

إذا قررت احتياجك لمزيد من المساعدة عند مغادرة مركز آدكونسيل، سنقدم لك برامج علاجية مخصصة لمرحلة ما بعد الرعاية والتي يمكن تنفيذها في جميع أنحاء العالم. يعني هذا إمكانيةرحصولك على أحد أعضاء فريقنا معك لمساعدتك في أي مرحلة وأي مكان تقرر الذهاب إليه.

بالتأكيد. نفتخر في مركز آدكونسيل بإحداث أقل قدر من الإخلال بنمط حياة عملائنا. نريدهم أن يشعروا أنهم في راحة منزلهم خلال فترة إقامتهم معنا، لهذا يمكن لطاقمك البقاء معك أو يمكننا توفير إقامة لهم في أحد عقاراتنا الحصرية بوسط لندن.

 نوفر طاه خاص، لكن يمكنك بكل ترحيب أن تُحضر الطاه الخاص بك.

يمكن لمركز آدكونسيل أيضًا توفير طاقم منزلي، باتلر، حراسة خاصة، إذا طلب العميل.

شهادات العملاء

عضوية مهنية

يعمل المتخصصون لدينا جنبًا إلى جنب مع منظمات صناعة معينة محترمة

لقد تم تمييزنا في:

نحن هنا للمساعدة

يمكن أن يؤثر الإدمان والصحة العقلية على أي شخص. إنها حالات معقدة ، لكنها قابلة للعلاج تمامًا بالمساعدة المناسبة. إذا كانت حياتك تتأثر سلبًا بأي من هذه الشروط ، فالرجاء عدم التردد في الاتصال بـ Addcounsel الآن.