addcounsel

الانتحار واضطراب ثنائي القطب – كيفية إدارة المخاطر

الانتحار هو السبب الأكثر انتشارًا للوفاة في جميع أنحاء العالم. إنه في أقصى حد من الطيف الانتحاري للأفكار والسلوكيات الانتحارية. يتراوح هذا الطيف من المخاطرة إلى درجات مختلفة من الأعمال الانتحارية وحتى الانتحار الكامل. ولطالما نوقش أن الانتحار هو عمل مفاجئ للضعف، ولكن على مستوى أعمق من التحليل، فإنه يعتبر أفكارًا مبنية على اليأس والظروف المؤسفة.

بالنسبة للبعض، فهو مزيج من الاثنين، إنه إجراء مؤقت وقرار مدروس. كل شخص حاول الانتحار أو كان يفكر في الانتحار يمر بمعاناة مختلفة. وعلى عائلاتهم وأصدقائهم، والأشخاص من حولهم، التعامل مع هذه المشاعر والأفكار. بالنسبة للعائلات والأصدقاء الذين فقدوا شخصًا ما من خلال عملية الانتحار، فهذه خسارة لا يمكن تصورها مع شعور بالذنب والدمار الشديد.

يحدث الانتحار بسبب العديد من نقاط الضعف التي يعاني منها الشخص. يمكن أن تؤدي الأمراض العقلية الخطيرة إلى الانتحار كنهاية قاتلة. ومن بين هذه الأمراض العديدة، يؤدي بعضها إلى جعل الشخص يتسبب بإيذاء نفسه. هذه الأمراض هي الاضطرابات العاطفية (الاكتئاب والاضطراب الوجداني ثنائي القطب أو اضطراب ثنائي القطب) والفصام واضطرابات الشخصية مثل اضطراب الشخصية الحدية والمعادية للمجتمع وتعاطي المخدرات.

معدل حالات الانتحار نتيجة اضطراب ثنائي القطب

في حالة اضطراب ثنائي القطب، ارتفع معدل انتشار مخاطر الانتحار إلى 15٪ في العقود الأخيرة. ويلاحظ إنه من الصعب فهم وبائيات السلوك الانتحاري مع مثل هذه الأمراض العقلية. ويتراوح معدل انتشار الأعمال الانتحارية مدى الحياة في اضطرابات المزاج من 6 ٪ إلى أعداد أعلى إلى حد ما في حالات اضطراب الهوس. وتحدث حالات الانتحار عادة عندما يكون الشخص في نوبة اكتئاب، بعد نوبة متكررة من النوبات المزاجية  ونوبات الغضب الشديد.

اضطراب ثنائي القطب

عوامل السلوكيات الانتحارية لاضطراب ثنائي القطب

وفقًا لدراسة لاتالوفا وآخرون (2014)، هناك العديد من العوامل المرتبطة بتكرار حدوث الأفعال الانتحارية مع اضطراب ثنائي القطب. يمكن تقسيم هذه العوامل لبعيدة وأخرى قريبة.

العوامل البعيدة مثل: التاريخ العائلي للانتحار والسلوك الانتحاري، العوامل الوراثية وسمات الشخصية مثل العداء والتحفظ وأساليب التفكير التي تشمل (ضيق الفكر، والتشاؤم. هذا بالإضافة إلى البيئة المسيئة والعنيفةوأحداث الطفولة الصادمة.

 أشارت الدراسة إلى أن علاقات أقارب الدرجة الاولى وتجارب الطفولة السلبية تطور الميل الانتحاري لدى الشباب بنسبة 12 ٪ مقارنة بأولئك الذين تعرضوا لأحداث حياتية حديثة كعامل مؤثر.

العوامل القريبة مثل: أحداث الحياة الأخيرة، الاضطرابات النفسية، السمات المكتسبة مثل اليأس، والعجز المكتسب وما إلى ذلك، يمكنه التأثير على السلوك الانتحاري لدى مرضى اضطراب ثنائي القطب. وقد تشمل أحداث الحياة الأخيرة للطلاق والنزاعات الأسرية وتعاطي المخدرات والبطالة ونقص الحياة الاجتماعية.

ولكن في السنوات الأخيرة ، كانت هناك تدخلات أفضل مخصصة لكل فرد مصاب بالاضطراب ثنائي القطب. يمكن أن يكون هناك تدخلان علاجيان مفيدان في التعافي من هذا المرض – التدخلات الدوائية وتدخلات العلاج النفسي

علاج اضطراب ثنائي القطب في مركز آدكونسيل بلندن

يمكن أن يكون التعامل مع اضطراب ثنائي القطب ونوبات الاكتئاب الرئيسية عبئًا كبيرًا على العميل وعائلته، لهذا يوفر مركز آدكونسيل لإعادة التأهيل وخدمات الصحة النفسية بلندن، جميع التقنيات العلاجية الفعالة التي أثبتت جدواها بواسطة فريق من الخبراء المتخصصين في مختلف المجالات.

نتبع نهج علاجي فريد بمركزنا حيث نقوم بدراسة كل حالة بشكل فردي لوضع خطة علاجية فردية مخصصة لتلبية احتياجات وأهداف العميل. كما نضمن لك الخصوصية والسرية أثناء فترة التعافي في مرافق ذات مستوى عالمي حتى يكون شفاءك سريعًا، مما سيجعلك شخصًا أفضل في الحياة.

لمعرفة المزيد عن برامجنا العلاجية مثل برامج الرعاية المنزلية والعلاج عبر الإنترنت، تواصل معنا

نحن هنا لمساعدتك

اقرأ المزيد من مقالات آدكونسيل